السبت، 5 نوفمبر، 2016

خضار بلون النار

لست خبيرة إقتصاد ولا أنتمي الي أي حزب سياسي وإنما مواطنه حزينة على ما حدث و مازال يحدث في مصرنا الغالية.
كيف نهوي الي القاع بسرعة الضوء؟
أحس بتلاعب أحدهم  بعقلي كطفلة صغيرة حين تحدث أي فاجعة لكي لا أحس بما يحدث في الكواليس.
كيف يصعد سعر الدولار إلي ال ١٨ جنيه في السوق السوداء ولا يتوافر في البنوك و فجأة يصدر قرار بما يسمى ب"تعويم الجنيه" ويصعد سعره في البنوك من ٨ جنيهات و كسور الي ال ١٣ و فجأة إلي ال ١٥ جنيهاً، هل أفرح بإنخفاض سعره في السوق السوداء أم أحزن على إرتفاع سعره في البنوك؟ وهل بزيادته ينصلح حال البلد أم تستمر في الغرق؟ كما قلت سابقاً لست خبيرة إقتصاد ولكن لماذا لا تتحول رسوم العبور بقناة السويس للجنيه بدل من الدولار؟ أعتقد أن هذا سيعطي للجنيه قيمة لكل العالم نظراً لأحتياجهم له وسينخفض سعر الدولار أمامه.
تفرحنا الحكومة بإرتفاع سعر الدعم للفرد من ١٨ الي ٢١ جنيهاً وفي المقابل يزداد سعر الوقود و بالتالي ترتفع أجرة المواصلات.
تفرحنا الحكومة بزيادة التأمينات الإجتماعيه لزيادة المعاشات ولكنها في الحقيقة قامت بخفض المرتبات.
تفرحنا الحكومة بزيادة الضرائب للأرتقاء بالبلد ولكن لا يوجد بجيب المواطن المصري ما يكفي لدفع الضرائب و توفير مأكلة.
اليس من المفترض فرض الضرائب على من يستطيعون دفعها، هناك من يتقاضى ٢٠ او ٣٠ ألف في الشهر كما تقولون و أن هذه النسبه تمثل أكثر من ٦٠٪‏ من المصريين، إذا أفرضوا الضرائب على هذه الشريحة وليس على المواطن الذي يتقاضى راتبه لدفع اقساط هنا وهناك و توفير ما يلزم بيته بدعاء الوالدين!
لا يهمني من وراء كل ذلك سواء كان الإخوان أو غيرهم، ما يهمني هو إنصلاح حال البلد.
كيف وصلنا لهذه المرحلة لا يستطيع المواطن شراء الدواء و المأكل و الملبس نظراً لإرتفاع الأسعار المبالغ بها، لا يستطيع إيجاد بعض من السلع الأساسية، لا نستطيع الخروج إلا للضرورة القسوى نظراً لإرتفاع أسعار كل شئ المحلى و المستورد على حد سواء.
لا أريد من يقول لي نحن أفضل من  سوريا والعراق و ليبيا، ما أعرفه أن الإنسان الطبيعي دائماً ما يطمح الي الأفضل و الأحسن فهناك من كانوا لا شئ من ١٠٠ سنه فقط و أصبحوا يقرضون مصر و هي من كانت أم الدنيا والعالم أجمع.
أهذه هي مصر التي كانت تقرض بريطانيا العظمى وإيطاليا و دول كثيرة فى أوروبا؟
أهذه هي مصر التي كان شرف لها ان يخرج كساء الكعبه الشريفه من عندها؟
اهذه مصر صاحبة تاريخ ال ٧٠٠٠ سنه؟ أم ماذا........

الأحد، 30 أكتوبر، 2016

المستذئبون




فرحت كثيراً حين سافرت لأحدى البلاد الأوروبية وحزنت بنفس الوقت، حين وجدت مدى النظام والجدية والتفاني في العمل من أصغر لأكبر موظف من مختلف الأعمار والجنسيات ( أوربيون، مصريون، جزائريين، مغربيون ،أسيويون، أفارقة) من أصغر لأكبر موظف، يعملون كالنحل بالخلية، يتبعون قوانين الدولة بكل دقة.
حزنت حين علمت أن كل هذا يبعد كل البعد عن ما يحدث في بلادنا العربية بشكل عام ومصرنا العزيزة بشكل خاص، حينها يتحول هؤلاء النحل الي مستذئبين وقت اكتمال القمر، ينتشر الهرج والفوضى والوساطة والرشوة، يكسرون كل قانون يستطيعون كسرة دون عقوبة أو رادع. ينهشون من خيرها دون اعطائها حقوقها.
يستسهلون للحصول على حقوقهم مهما كانت الوسيلة، يتهربون من واجباتهم ظنين أنها من علامات الذكاء وللأسف هذا ما يفعله ٧٥٪ من المصريين ويغذون أولادهم على تلك الافكار الهوجاء العفنة التي ترجع بساعة تقدمنا الي الوراء بسرعة الصاروخ ولن تصبح مصر دولة متقدمة بأفعال شعبها.
أرى من وجهة نظري الشخصية إذا طبقت الدولة غرامة كبيرة علي كل من يخل بقوانينها مهما كانت، بلا هوادة ولا رحمة،  حينها نستطيع حث خطانا نحو التقدم. منها يتربى شعبها على إتباع القوانين في بلاده كما يتبعها بالغرب ومنها تستفيد الدولة من تلك الغرامات في ترميم مرافقها.
إناس كثر سيعارضون، كما يعارضون كل جديد كالعادة، ولكن لا، لا اخجل حين اقولها بملء فمي (الكلاب تعوي والقافلة تسير)
نعم فلقد سئمت من الناس الذين ينبهرون بالتقدم والجديد ببلاد الغرب و يكرهونه و يتهكمون عليه في بلادهم.
يا من تنتقد بلادك والقمامة والوساطة و الرشوة افق أنت من يلقي القمامة وانت من يبحث عن الوساطة وانت ايضاً من يدفع الرشاوي، فلو عزمت على الا تخرق القوانين، لن يجدوا الثعابين الذين يقبلون كل هذه الفوضى إلا العودة لجحورهم النتنه أوالسفر لبلاد اخرى لبخ سمومهم من جديد.


براثن العنصرية

http://www.rosaelyoussef.com/news/details/232180

نذم العنصرية والعنصريين وهي تجري في عروقنا مجرى الدم.
 مجتمع عنصري قلباً وقالباً في كل اتجاهات الحياة
 نبدأ بالعنصرية العقائدية:
بمصر، أم الدنيا، أماكن تمنع دخول المحجبات بأي شكل من الأشكال كأنهن مصدر قوي من مصادر التلوث البصري في بلد من المفترض أنه بلد مسلم، ولا ننسى شروط العمل في بعض الأماكن التي تشترط الحجاب، والعكس صحيح وهم بذلك يتغاضون عن المؤهلات الأساسية التي تزكي صاحبتها. والأماكن التي لا تعين إلا المسلمين أو المسيحيين في مجتمع من المفترض أنه يحتضن العقيدتين .
العنصرية الطبقية:
                صدمت حين قدمت لابني الذي لم يتجاوز ربيعه الرابع بعد، في إحدى المدارس بطلب مديرة المدرسة مني استيفاء بعض البيانات ومنها في أي نادٍ نشترك !! هل هذا له علاقه بتأهيل طفلي للالتحاق بالمدرسة أم لا؟!! سؤال ابني إذا كنت أبتاع له لعب أم لا! النظر إلينا بنظرات متفحصة من أخمص قدمينا إلى قمم رؤوسنا لتقييم مستوانا الاجتماعي، والنظر إلى نوع السيارة التي نقودها!! ما علاقة كل هذا بمستوى طفلي الدراسي؟
العنصرية الجنسية:
بعض الأماكن في المجتمع العربي عمومًا تميل لتعيين أجناس دون الأخرى دون الرجوع إلى المؤهلات التي تفيد المؤسسة بذاتها.
عنصرية الملبس:
نعم حتى الملبس أصبح يصنف فوجئت بإحدى صديقاتي تروي لي قصتها بأحد القرى السياحية المعروفة حيث تم منعها من دخول أحد الشواطئ لأنها ترتدي البنطلون وليس الشورت؛ حيث إنه الزي الوحيد المسموح به – وفيما أقل بالطبع.
 العنصرية العرقية:
وهي تصنيف البشر حسب لونهم! قصتي معها مختلفة ، زكيت إحدى صديقاتي لأحد معارفي عروسًا له لأدبها، وحسن خلقها، ومستواها الاجتماعي وجاء رفضه بسبب لون بشرتها الداكن إلى حد ما!!! لا أفهم أهذا يعد عيباً؟!! صديقتي حاولت التقديم كموظفة استقبال بأحد الفنادق المعروفة وجاء الرفض بسبب لون بشرتها؟؟ ما أعرفه أن أكثر من ٨٠٪ من المصريين ذوي بشرة خمرية إلى داكنة، كيف سيعثرون من بين ال٢٠٪ الباقين على من تقدم لنفس الوظيفة؟!!
عنصرية النوع:
وهو تمييز الذكور دون الإناث أو العكس في بعض الأعمال، على سبيل المثال إذا تخصصت الانثى في مجال يتطلب عملاً ميدانيًّا، فإن سوق العمل يميل لاختيار الذكور دون الاناث !!


قالَ رسولُ اللهِ "صـلى اللهُ عليهِ و سلـم " : (لا فضل لعربي على أعجمي و لا لأبيض على أسود إلا بالتقوى والعمل الصالح.)
قال تعالـى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)  صدق الله العظيم ..( سورة الحجرات)

الاثنين، 2 نوفمبر، 2015

حلم الثلاثين


 بما انني انا و كتيير من صحابي في الثلاثين او على مشارف العقد الثالث. اسمحولي ابارك لنا جميعا على قتل وهم بعبع الثلاثين اللي كان واهمنا كلنا، "يااه عاوز اعمل كذا و كذا قبل ما اتم الثلاثين!"
اولا لما كنا لسه في اوائل العشرينات كان قدمنا كتير من العوائق بتقف قدام احلامنا زي الدراسه، تردداتك اللي مش بتخلص في اي قرار، تحكمات الاكبر سناً لانهم انضج و اعقل منك و خبرة قي الحياه افضل.
وصلت للتلاتين "ياااه حياااه" "والحقيقه المرحله دي ليها مميزات اكتر من عيوب و علي سبيل... الايجابيه هذكر المميزات فقط لان العيوب تكاد لا تًٌذكٓر.
١- اول حاجه هتعملها هتضحك وتضرب كف على كف لما تفتكر تفكيرك و قراراتك في العشر سنين اللي فاتوا 😆، لانك ببساطه وصلت للنضج العقلي و العاطفي اللي يوصلوك للقرار الصح.
٢- مبقاش في حد يقدر يستغل عواطفك ولا يضحك على عقلك
٣- بقيت تقدر تتحمل مسئولية قراراتك ١٠٠٪ من غير ما تلوم على حد.
٤- تقدر/ تقدري تلف العالم كله من غير ما حد يقولك لسه صغير او طب و مذاكرتك و دراستك.
٥- لو مكنتش اتجوزت و جبت قرود فأنت خال او عم / خالة او عمة و في الحالتين ام او اب للقرود اللي بيتشعلقوا فيك اول ما يشفوك، وحسيت اكتر بحب ام و ابوك وخلانك وخلاتك و عمامك و عماتك بيحبوك ازاي لانك حاسس احساسهم.
٦- الي هيتجوز في المرحله دي عنده مميزات اكتر من اللي اتجوز في العشرينات، لانه هيبقه متأكد من قراره اكتر و لما يجيب اطفال هيقدر يربيهم بالطريقه الصح و الانسب.
٧- احساس بأستقرار في شغلك و انك عاوز تثبت نفسك فيه بدل ما كنت بتتنطط من وظيفه للتانيه عشان زهقت، او كنت فاكر من اول شهرين هيعينوك مدير الشركه زي ما كان بيحصل في الافلام.
٨- بقيت تتقبل الواقع بشكل افضل وقادر تحسنه.
٩- بقه يتقال لك عمو او طنط من طفل طولك بتاع ١٠ سنين وانت مبسوط لانك كنت بتعمل زيه.
١٠ - اه مسؤلياتك زادت بس انت قدها.

‫#‏حلم_الثلاثين‬
‫#‏احلى_سنين‬
‫#‏بسمة_المصري‬

معجم المرأه


 تعددت النساء و الفكر واحد
بص يا استاذي المرأه بشكل خاص ليها مفتاح واحد!! اه والله كده
الا وهو الاهتمااااام، اهتميت بيها انسى بقه النكد انسي انها تنسالك طلب، انسي النقاش حتى، جرب كده والله و هتدعيلي.
في حد ممكن يسأك و انا اعرف منيين بقه انا مهتم بيها ولا لأ؟!...
في شوية حاجات كده لو قالتها اعرف انه دق ناقوس الخطر
لما الست تقولك قولي كلمه حلوه او لو سألتك بتحبها ولا لأ = فقدان الاهتمام و فقدان الاحساس بالامان.
لو لاقيت ابتسامتها اللي كانت منوره وشها ايام الخطوبه دبلت واختفت.
لو اتحولت في بيتك لجماد ينفز ما يؤمر به دون ابداء رأي او مشاعر.
لو بطلت حتى انها تعاتبك و فضلت الصمت 😶.
عزيزي الرجل انت مرآة زوجتك، يعني لو لقيتها مرتاحه و مبسوطه تبقه انت حققت الاهتمام بحببتك لو تعيسه و مهمومه تبقه لازم تحاول تهتم بيها.
مش لازم تجيب لها نجمه من السما او كريدت كارد مفتوح تعمل شوبنج ( لو قدرت كتر خيرك طبعا خصوصا موضوع الشوبنج ده) احم نرجع لموضوعنا 😆
ممكن يكون الاهتمام كلمه حلوه ( ومحدش يقول لي كنافه ولا بسبوسه 😠) بوكيه ورد لطيف، والله بركيه الورد اهم من كيلو الكباب يا اخوانا، يا سلام لو اثنيت على جمالها ولا لبسها و الأدها لو قولت لها خسيتي، ياااااه ساعتها هي اللي هتجبلك نجمه من السما.
ومحدش يقول لي اصل المسئوليات زادت عليا .. هي عندها مسئوليات اكتر و برضه بتهتم بيك
ببساطه لو انت فضلت مهتم بيها زي ايام الخطوبه اوتوماتيك كده هتلاقي قدامك البنوته الرقيقه الجميله اللي مهتمه بنفسها و بيتها
من الاخر انت بأيدك تعيش في الجنه او تعيش في النار.
#بسمة_المصري
 

الخميس، 13 أغسطس، 2015

بلا عنوان


بلا عنوان
عجبت على زمن يُدفَن فيه الحبَ
 لا تعرف الناس له دربَ
 وتولد وحوش ضاريةٌ
 تأكل القلوب بنهمِ
مخلفة احجار صواناٌ
 تنبُض قسوة وطمعُ
تجمد الحس الي صنمِ
 اذ اصابت البشرَ
 ولد العجز و المرضُ
تنشر الحزن الي الكثرِ
 من العدمِ
كثير الكلام لا يفعل
كثير الفعل بلا كَلِم
كثيرٌ وعدوا بالنجمِ
وحين الجد بلا قسمِ
البعض يردد اشعارا
تطالبه بما فاضَ
فجأه يصاب بالبكمِ
إذا احتجت لعطفٍ
اُصِيبوا بالشلل والصممِ
نسوا عفة الحبُ
سحره وسكرتهُ
وماذا عن قدرته
في نحويل الذئب الي غنمِ؟!

يموت الشباب بأسألته هل الحب حقيقة ام شائعةِ؟؟
#بقلم:_بسمة_المصري

الثلاثاء، 19 مايو، 2015

شرقي لا يُشرق:

كتير مننا اتفرج على فيلم بين القصرين او قرأ الروايا، نجيب محفوظ هنا مكتبش الروايا بغرض تسلية القارئ على قد ما حب تسليط الضوء على جانب مهم اوي (الرجل الشرقى) علي سبيل المثال لا الحصر. نبتدي من اول ما هو طفل صغير، يعمل اللي هو عاوزه و يتحكم في اخواته البنات بحجه انه عييييب اخوكي ولازم تسمعي كلامه، يكبر شويه يخرج ويجي البيت أي وقت ان شاء الله حتى ٤ الفجر على اساس انه قاعد في وكاله من غير بواب. في الجامعه نلاقي تليفونات تيجي من سوسو و ميمي ولولو وعادي على فكره هو ولد يكلم كل البنات، لما يفكر بقه يتأهل يجي يكتب في دعوة الفرح زواج البشمهندس عبقرينو على الانسة( N) ايه ده بقه ان شاء الله؟ بنلعب عروستي؟! ده علي اساس ان اسمها عوره بقه وكده ناهيك بقه لما يجي يتكلم عليها في اي حاجه(الجماعة، ام العيال، ام محروس، ام اسم النبي حرسه (ربنا الحارس يا حج) ايام الرسول عليه الصلاة والسلام كل الناس كانت عارفه اسماء زوجاته عادي عمر ما نداهم بغير اسمائهم ابدا ولا بيناديهم بأسماء ابنائهم. بعد الجواز بقه يقعد عنتر زماااانه ميشلش الريشه من على الارض بحجة ان ده شغل الست وان هو عليه يصرف وبس. هي عليها تأكل وتشرب وتدادي وممكن يطلب منها تحكيله حواديت زي شهريار كده. اه بتحصل بتحصل ده الواحد بيسمع العجب من اللي حواليه ههههه. ايام الخطوبة كان يفتح لها العربية و لو يطول يخرج معاها كل يوم، بعد الجواز ده ان ركبها معاه او قضى لها مشوار المفروض تصلي ركعتين شكر. مع ان الرسول عليه الصلاة و السلام كان بيركع علي رجلة و يخلي السيدة صفية زوجتة تطلع علي رجلة عشان تركب الجمل قدام الناس عادي. بالنسبة للي بينقب مراته غصب كده و يبقه هو مقضيها برة مع دي و ديطيب زي ما بتخاف علي مراتك خاف علي بنات الناس (مفيش خيار وفقوس اكابتن) والنقاب مش فرض ياخوننا والله، الرسول كانت زوجاته منقبات عشان محدش من الكفار يعرفهم و يأذيهم والرسول قال النقاب للي جملها يفتن الناس في الشارع (اكيد مش متجوز صوفيا لورين ) او وحشه اوي تفزع الناس (اكيد برضه لو كانت شمبنزي من النزهه مكنتش اتجوزتها) الرحمه حلوة برضه. اول ما يتجوزك امسحي كل الولاد من عندك على الفيس بوك و كل مواقع التواصل الاجتماعي وفي الشغل ده ان خلاها تشتغل عشان ميصحش و انها متعلمة 14 سنه من عمرها عشان تربي العيال في البيت، متكلمش اي حد من زمايلها في الشغل خالص ولا حتى صباح الخير. احب اسأل سؤال، لما انت مش واثق فيها و في اخلاقها اتجوزتها ليييييييييييه؟!!! ولا انت لقيت عندك وقت فراغ قلت تتجوز اهه حاجه تسليك كده بدل ما انت مش لاقي حد تنكد عليه؟ احب اقول حاجه للشريحه دي من الناس بص يا سيد، لو انت مش قد انك تشارك في مسئولية بيتك اكفي خيرك شرك احسن. لو انت مش قد تربية العيال متتجوزش من الاساس. لو انت مش هتعاملها زي ما بتعامل الست الوالدة بالحسنة يبقى سيبها في بيت ابوها معززة مكرمة. لو مش هتفضل تحبها طول عمرك زي ما حبتها اول ما عرفتها يبقه سيبها للي يقدرها لو مش هتفضل تفكرها كل ساعه وكل ثانية قد ايه هي مهمة بالنسبالك وانك مبسوط جنبها يبقه استنى لحد ما تحس بده بس كده :) واخيرا الكلام ده طبقا للدراسات ينطبق على اكثر من 20% من الرجال الشرقيين في مصر المحروسة. وربنا يهديهم يا يهديهم برضه :)